(Muqoddimah Ilmu Ushul Fiqh)مقدمة علم أصول الفقه

Oleh: Abdul Muiz (عبد المعز بن كاسميجان)

مقدمة علم أصول الفقه

إن الحمد لله نحمده ، ونستعينه ، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضلله ، ومن يضلل فلا هادي له ،وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له  وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

مقدمة أصول الفقه:

علم أصول الفقه مرتبطة بالأدلة : أصول الفقه

(علم أصول الفقه وسيلة, وغايته الأعمال بالأصول الفقهية : علم الآلة محدود)

1-المقدمة :

ü    مقدمة أصولية (تعريفه، موضوعه………)

ü    مقدمة منطقية (مقدمات سيرة علم النطق تخدم القارئ الكلام الأصولية)

ü    أول من وضع المقدمة المنطقية في كتب الأصول : المستصفى لأبي حامد الغزالي الشافعي المتوفى سنة 505 هـ

2- الحكم الشرعي :

ü    التكليفي

ü    الوضعي

ü    التكليف وأفعال المكلفيىن

3- الأدلة الشرعية :

ü    المتفق عليها

ü    المختلف عليها

4- دلالة الألفاظ (الأمر، والنهي، والمطلق، والمقيد…..)

5- الاجتهاد والتقليد والتعارض وطرق دفعه

1-المقدمة الأصولية

أولا :تعريف علم أصول الفقه

يمكن تعريف الألفاظ المركبة بطريقتين :

الأولى / بتعريف مفرداتها (أصول – الفقه )، ( عبد – الله ).

الثانية / بتعريفها باعتبارها اسماً علماً ،أي : لقبا على هذا لفن .

تعريف أصول الفقه باعتباره مركباً إضافيّاً:

– الأصول :  جمع ( أصل )، والأصل في اللغة : ما يبنى عليه غيره.

وفي الاصطلاح :  يطلق  على كثير من المعاني من أبرزها :

ü    معنى القاعدة – مثل😦 الأصل في الأشياء الإباحة ) .

ü    بمعنى الدليل –  مثل : القرآن أصل ، والسنة أصل .

ü    بمعنى الراجح – يقال .. الأصل في هذا الجواز ، أو التحريم .

ü    لمقيس عليه

لكن المراد هنا أحد معنيين : إما الدليل ، وإما القاعدة .أي : أدلة الفقه،أو القواعد التي يتوصل بها المجتهد إلى الفقه .

  الفقه : في اللغة : الفهم مطلقا

والاصطلاح : (العلم بالأحكام الشرعية العملية المكتسبة من أدلتها التفصيلية).

تعريف أصول الفقه باعتباره لقباً:

1- تعريف ابن الحاجب والمردوي : العلم بالقواعد التي تتوصل إلى معرفة الأحكام الشرعية العملية من أدلتها التفصيلية (هذا التعريف فيه قصور فيه نقص (غير جامع/مانع)

2- تعريف البيضوي : العلم بأدلة الفقه اجمالا، وكيفية الاستفادة منها، وحال المستفيد منها (من أدلة) ثمرتها معرفة قواعد الاستنباط لاستماله على مباحث هذا الفن.  (تعريفا جامعا مانعا)

ثانيا:موضوع علم الأصول (اختلفوا على الأقوال)

ü    الأدلة الشرعية

ü    الحكم الشرعي

ü    الأدلة والأحكام الشرعية

ü    الأدلة وقواعد الاستنباط وأحكام المجتهد (الراجح)

ثالثا:استمداد علم الأصول

استمد علم الأصول مادته من ثلاثة علوم:

ü    علم الكلام (علم التوحيد)

ü    الأدلة الشرعية

ü    علم اللغة العربية

رابعا: فواعد علم الأصول (غايته ومعرفته)

ü    معرفة كيفية استنباط الحكم من الدليل (اقتباس الأحكام من الأدلة)

ü    الوصول إلى درجة الاجتهاد بعد استكمال شروطه

ü    يبينهم في دفع الشبهات المحيطة بالشريعة

ü    يفيد في معرفة الراجح من الأقوال والصالح من الفتاوى

خامسا:حكم تعلم أصول الفقه

 ذهب الجمهور من أهل العلم إلى أن تعلمه فرض على كل من أراد الاجتهاد والفتوى في مسائل الشريعة دون سواهم وهذا معنى قولهم إنه فرض كفاية فالذي يقوم بهذه الكفاية هم العلماء المجتهدون

سادسا: واضع علم أصول الفقه (اختلفوا في ذلك)

ü    أبو يوسف (صاحب أبي حنيفة)

ü    جعفر الصادق (بعض الرافضة)

ü    ذهب الجمهور إلى أن واضعه هذا الإمام الشافعي في كتابه (الرسالة) – (الترجيح بالدليل)

سابعا: نشأة علم أصول الفقه

1-   في عصر النبوة : كانت الأحكام تؤخذ مباشرة من النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يكونوا بحاجة إلى الاجتهاد إلا حال غيابه عنهم.

2-   في عصر الصحابة : كانوا يستندون إلى نصوص الكتاب والسنة ويجتهدون فيما يرد فيها ويستعملون القياس وغيره

3-   في عصر التابعين : سلكوا سلك الصحابة في الاستدلال والاجتهاد والأخذ بما أجمعوا الصحابة رضوان الله عليهم

وتميزت المدينة النبوية بوجود الفقهاء السبعة

4-   وبعد مضى عصر الصحابة والتابعين حدثت أمورا جديدة لم تكن موجودة من قبل:

ü    ضعف اللغة العربية، نظرا لاختلاط العرب بغيرهم

ü    كثرة النوازل الفقهية، نظرا لاتساع الدولة الإسلامية

ü    وجود مدرستي أهل الحديث المدينة وأهل الرأي بالعراق، والخلافات كثيرة في هاتين مدرستين

هذه العوامل وغيرها دعت الفقهاء والمجتهدون إلى وضع أسس تبنى عليها قواعد الاستدلال والاستنباط وسميت هذه القواعد فيما بعد بـــــــ (أصول الفقه)

ثامنا: المؤلفات في أصول الفقه ومناهج التأليف فيه:

ü    منهج الجمهور (بيان القواعد والمساعل الأصولية وفق الأدلة الشرعية والحجج العقلية والقواعد العربية)

ü    منهج أبي حنيفة (بيان القواعد والمساعل الأصولية وفق فروع أئمتهم)

ü    منهج الجمع بين الطريقتين

ü    منهج المعاصرة

أولا : منهج الجمهور(المالكية، الشافعية، الحنابلة، الظاهرية، المعتزلة)

1-الشافعية

ü    الرسالة للإمام أبي عبد الله محمد بن إدريس الشافعي ( المتوفى سنة : 204) مطبوع 1 مجلد / تحقيق : أحمد بن شاكر

v    رسالة عراقية

v    رسالة مصرية

      ألف هذا الكتاب بطلب من الإمام عبد الرحمن بن مهدي، فأرسله إليه فسمي بكتاب (الرسالة) ثم أملاه مرة أخرى على تلاميذه بمصر، ورواها عنه صاحبه (الربيع) أهم مباحث الرسالة: (المجمل والمبين, والعام، والخاص، حجية الإجماع, حجية خبر الاحاد، حجية القياس، الاجتهاد)

ü    البرهان إمام الحرمين أبي المعالي عبد الملك الجويني النيسابوري المتوفى سنة 478 هـ . (ط -2- مج، ت/د. عبد العظيم)

ü    المستصفى لأبي حامد الغزالي الشافعي المتوفى سنة 505 هـ . (ط-2- مج، ت/د. محمد الأشقر)

ü    المحصول في علم الأصول، للبخر الرازي تامتوفى سنة 606 ه (ط -5- مج، ت/د. طه العلواني)

ü    قواطع الأدلة، لابن السمعاني المتوفى سنة 489 ه (ط-5- مج، ت/د. الحكمي)

ü     الأحكام في أصول الإحكام، للسيف الأقدي المفوفى سنة 621 ه, ت/ جماعة من طلبة أم القرى (ط-5- مج) وهو من أفضل الترتيب)

ü    البحر المحيط للبدر الزركشيي المتوفى سنة 784 ه (ط -7- مج)

2- المالكية

ü    التقرب والإرشاد لأبي بكر الباقلاني المتوفى سنة 403 ه

v    الكبير (35) : التلحيص للجويني (ط -3- مج)

v   الأوسط (20) الأجزاء اليسيرة في آخره

v   الصغير (10) عشر على أوله 20 %)

(عقيدة أشاعرة “الجويني”)/(ابن تيمية والأشاعرة : (د. عبد الرحمن المحمود)

ü    إحكام الفصول لأبي الوليد الباجي المتوفى سنة 373 ه (ط-2- مج) (سيرة أعلام النبلاء)

ü    شرح تنقيح للفصول لأبي القياس القرافي المتوفى سنة 684 ه) (ط-1- مج)

ü    المختصر لابن الحاجب

3- الحنابلة

ü    العدة للقاضي أبي يعلى المتوفى سنة 457 ه (ط-5- مج، ت/ د. المباركي)

ü    الواضح، لأبي الوفاء ابن عقيل المتوفى سنة 518 ه (ط -5- مج، ت/د. التركي)

ü    روضة الناظر وجنة المناظر، لابن قدامة المتوفى سنة 721 ه (ط-3- مج، ت/د. النملة)

ü    التحبير شرح التحرير، للعلاء المرداوي المتوفى سنة 885 ه، (ط -8- مج, ت/جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية)

4- الظاهرية (نسبة إلى دود الظاهري) ابن حزم الظاهري (أبو محمد)

ü    الإحكام في أصول الإحكام، لأبي محمد لابن حزم الظاهري المتوفى سنة 456 ه، (ط-2- مج) -8- أجزاء ت/ أحمد شاكر

ü    النبدة الكافية في أصول الفقه (النبد لأبي محمد ابن حزم الظاهري)

5- المعتزلة

ü    العمد، للقاضي عبد الجبار المعتزلي المتوفى سنة 405 ه.

ü    المعتمد، لأبي الحسين البصري المتوفى سنة 426 ه (ط -2- مج)

(القاضي عند الأصوليين : الباقلاني)

مطبوع خمس (شرح العمد) لأبي الحسين البصري

ثانيا: منهج الحنفية

ü    الفصول في علم الأصول، لأبي بكر الجصاص المتوفى سنة 370ه (ط -44- ت/د. النشمي)

ü    أصول الفقه لأبي بكر الشرجشي المتوفى سنة 419ه (ط -2- مج، ت/د. الأفغاني) (الصاحب المبسوط -3- مج)

ü    ميزان الأصول لأبي السمرقندي المتوفى سنة 495 ه (ط -2- مج)

ü    كشف الأسرار شرح أصول البردوي، لعبد العزيز البخاري المتوفى سنة 730 ه (ط -4- مج)

ثالثا: الجمع بين الطريقتين

ü    جمع الجوامع، لتاج الدين ابن السبكي المتوفى سنة 771 ه (ط -1- مج) وهو من أشهر أصوليين عند الأشاعرة.

من أفضل شروحه البدر الساطع في حل جمع الجوامع، للجلال المحلي ونظمه السيوطي

(الكواكب الساطع)

ü    التحرير، للكمال ابن الهمام من أفضل شروحه (التقرير والتخيير في شرح التحرير لابن أمير الحاج

ü    بديع النظام ،الجامع بين أصول البزدوي والإحكام، لابن الساعاني الحنفي

رابعا: منهج المعاصرة (المعلفات المعاصرة)

ü     أصول الفقه لعبد الوهاب خلاف

ü    أصول الفقه لمحمد الوزهرة

ü    الواضح في أصول الفقه للمبتدئين، لمحمد الأشقر

ü    الأصول من علم الأصول، لمحمد العثيمين (شرح الأصول من علم الأصول)

ü    أصول الفقه الذي لايسع الفقيه جهله (د. عياض السلمي).

وفق الله الجميع،والحمد لله رب العالمين،وصلى الله وسلم على نبينا محمد،وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

Tinggalkan Balasan

Please log in using one of these methods to post your comment:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s